الرئيسية / المدونة / افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء

افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء

اظهرت  العديد من الدراسات إلى أن أغلب السيدات يفضلن ويحببن العلاقة  الجنسية الشديدة والعنيفة، وذلك ما يفضله الرجال أيضا.

 إذًا حب الجماع العنيف هو أمرٌ متبادل بين كل شريكين، بل أكثرية الشركاء لا يفصحون عن رغباتهم نتيجة لـ الخجل، لهذا فإننا ننصح جميع الرجال بأن يولوا انتباهًا لذلك الموضوع.

وأن يتحدثوا مع شريكاتهم بشفافية ودون خجل لمعرفة الأشياء التي تفضلها المرأة و افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء ، وتجعلها تتمتع أكثر، وذلك مما لا شك فيه سينعكس على الرابطة بينكما ويدفع المرأة إلى تقديم أقصى ما تملك من إمكاناتٍ مثيرةٍ أثناء الجماع.

افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء

لإرضاء زوجتك في السرير عليك القيام بأمور تحبها أنت وهي لكي تشبعا رغباتكما وتكونان راضيين عن العلاقة بينكما حيث أنّ الاستمتاع بالعلاقة الحميمة والوصول إلى اللذّة أهم ما يمكن أن يحدث في السرير بين الرجل والمرأة فلكي تصل زوجتك إلى النشوة أثناء الجماع عليك ألا تتجاهل طرق الجماع التي توصلها لذلك اطلع معنا على افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء  أو التي تثيرها أكثر.

الطريقة الاولى  : الجماع من الخلف

في تلك الحالة تتحقق المتعة العظيمة لكلا الزوجين، حيث تتخذ الزوجة حالة السجود ويكون رأسها وظهرها متجهين للأسفل.

مع رفع المؤخرة و وإبعاد ساقيها عن بعضهما لتسهيل الايلاج ٫عندها يمكن للرجل أن يدخل قضيبه من الخلف بكل سهولة مع التمتع برؤية المؤخرة.

تفيد وضعية الخلف  في الجنس العنيف فهي تسمح بالحركات الجنسية السريعة وتحكم الرجل بالمرأة، كما أنها تفيد السيدات اللواتي يشتكين من كبر وطول قضيب الرجل.

احصل على زيادة ١٥ دقيقة في مدة الجماع بعد ادخال رقم الواتساب

 الطريقة الثانية : الفارسة 

تعتبر من افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء وتمتعها جنسيا ، فأثناء ممارسة الجنس تشعر المرأة بأنها المسيطرة على الرابطة الجنسية، وأنها يمكنها أن تفعل ما تشاء، وذلك يسمح لها بحرية الحركة وإبداء المهيجات التي تملك.

ومن المعلوم أن الحالة الفارسية تعين على تأخير القذف السريع عند الرجال هذا المشكل العويص الذي يعتبر بنسبة 97٪ السبب الرئيسي للمشاكل الزوجية.

وذلك يقصد مرحلةً أطول في ممارسة الجنس والإثارة، بصرف النظر عن أنها تيقن متعةً عظيمة لا تتغاير عن بقية الوضعيات.

 للقيام بتلك الوضعية يقوم الرجل بالاستلقاء على ظهره، ثم تجلس المرأة على فوق خصره وهذا يعين المرأة على إدخال القضيب فيها كما تشاء، حتى أنها يمكنها إيصاله إلى النقطة G التي تيقن أقصى متعةٍ لها.

 ويستطيع الرجل في تلك الحالة أن يلامس بيديه جميع أجزاء جسد المرأة بسهولة. في تلك الحالة يمكن أن تجلس المرأة على خصر الرجل متجهةً إلى رأسه أو بالعكس.

الطريقة الثالثة : الوضعية التقليدية

تعتبر الوضعية التقليدية او مايطلق عليها بوضعية السندويش الجنسي من افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء ، وفيها تجلس المرأة على ظهرها، ثم يستلقي الرجل عليها ووجهه بمقابل لوجهها، وعادة ما تقترن تلك الحالة مع العديد من القبلات واللمسات.

الطريقة الرابعة : وضعية راعية البقر

وضعية الكوغيرل  تساعد الأزواج الذين يعانون من القذف السريع  في تأخير القذف، حيث يجلس الرجل على كرسي أو أريكة وتصعد الزوجة فوقه وبإمكانه أن يحمل قرينته من الوركيين.

 يجابه كل منهما الأخر وتكون النظرات هنا معاون رئيسي في التهييج مع تأوهات الزوجة وتبادل القبلات ويقوم الزوج أيضًا بتقبيل نهدي قرينته.

احصل على زيادة ١٥ دقيقة في مدة الجماع بعد ادخال رقم الواتساب

الطريقة الرابعة : وضعية المهبل الضيق

 تستلقي الزوجة على على ظهرها مع امداد ساقيها ويديها على الفراش. يجيء الزوج ويقوم بالصعود فوقها وعند دخول القضيب تباعد الزوجة ساقيها حتى الإيلاج.

ثم تقوم الزوجة بغلق ساقيها وفخذيها على ساقي قرينها وهنا يضيق المهبل . يُعد ذلك الحال من الأحوال الجنسية الممتعة  للزوجين بحيث يشعر كل منهما بالاستجمام.

هذه الوضعية من افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء التي تسمح للإيلاج بالوصول إلى أعماق المهبل وهكذا يمكن أن يصل الزوجين إلى أعلى معدلات النشوة الجنسية.

طرق اثارة المراة

 غالبية الرجال لا يهتمون بالأجواء الرومانسية المصاحبة للمعاشرة الجنسية، ولكن الأمر معاكس بالنسبة للنساء، فالمرأة تحب أن يكون كل جماع، مناسبة خاصة لها طقوسها الرومانسية.

كالشموع، وخاصة الشموع التي تفوح بالعطور، والعطور، والملائات النظيفة، والهدوء، وعدم الانشغال بأي شيء، لذلك فالمرأة عندما تكون متعبة، أو مشغولة بشيء، فإنها لا تفضل أن تبدأ المعاشرة الجنسية مع زوجها.

 فكل ذلك يؤثر على درجة الاستمتاع و افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء والوصول للنشوة، وحين تشعر بهذه الراحة والانسجام، يزداد لديها الاحساس بالاثارة أكثر. 

كلمات الحب

لا تستغرب أيها الزوج من هذه المسألة، والتي قد تكون أهم الأشياء التي تحبها الزوجة في فراش الزوجية، فالكثير من الأزواج يعتبرون الكلمات الرومانسية والحب والتفضيل، ضرباً من ضروب الرومانسية المبالغ فيها، التي عفى عليها زمن الزواج.

 إلا أن المرأة بطبيعتها “سمعية” تحب أن تسمع كلمات الاطراء والمديح والحب.. وما يحدد سعادة المرأة في الجماع، هو الحب.

 مفتاح الحب لدى المرأة أذنها، لذلك كلما همست في أذنها بكلمات تنم عن حبك لها، واعجابك بأنوثتها، وعشقك لجمالها.. كلما شعرت المرأة بالإثارة والرضا والسعادة والمتعة أكثر خلال الجماع

البعض يذهب أكثر من ذلك، فيستخدم كلمات تنم عن “رغبته الجامحة” في معاشرتها لجمالها، أو التعبير عن إثارتها له، وكيف انها استطاعت أن تثيره وتثير قضيبه بأنوثتها أو حركاتها أو عطرها أو دفئها.

 فمثل هذه الكلمات تزيد من الرغبة، وتشعر المرأة بنوع من السعادة الغامرة، وتشعل لديها الإثارة وبالتالي الرعشة الجنسية بشكل أفضل.

احصل على زيادة ١٥ دقيقة في مدة الجماع بعد ادخال رقم الواتساب

الوقت

الوقت هو سلاح يجب استخدامه بطريقة صحيحة مع المرأة لزيادة الإثارة والنشوة الجنسية.. فمن ناحية يجب أن تأخذ العلاقة الجنسية وقتها، من القبل والملامسة وكلمات الحب والمداعبة والمعاشرة الجنسية.

 ومن ناحية أخرى كلما تأخرت المرأة في الوصول إلى الرعشة الجنسية، كلما أحست أكثر بالنشوة وارتفع لديها الاحساس بالإثارة والذروة الجنسية واحست أكثر بالرعشة.

 ناحية أخرى تتعلق بالوقت ودوره في زيادة الإثارة والنشوة لدى الزوجة، هي التهيئة المسبقة، كأن يرسل الزوج رسالة إلى زوجته بأنه مشتاق لحضنها، أو يحب ملامسة جسدها الليلة.

 وقد يرسل لها رسالة إلكترونية، أو يجري اتصال معها، وهذا كله يجعلها مستعدة نفسياً أكثر، ولديها رغبة أكبر للمعاشرة، وبالتالي الاحساس أكثر بالرعشة الجنسية. 

التركيز على المناطق الحساسة

هناك مناطق حساسة في جسم المرأة، تزيد من إحساسها بالإثارة الجنسية وبالنشوة والرعشة، وللأسف لا ينظر الرجال إلى هذا الأمر على أنه ذو أهمية، ولكن هو أحد أهم الأشياء بالنسبة للمرأة.

 على الرجل أن يتعامل بلطف ومهارة مع المناطق الحساسة لدى زوجته، ويشمل ذلك، أسفل الأذن، أعلى الصدر، الحلمتين، الفخذين، الشفرين، البظر، ورأس البظر.

 بعض الأماكن يفضل التعامل معها بالقبل والشفاه واللسان، وبعضها الآخر يفضل التعامل معها بالضغط أو الدعك أو الفرك.

 مع العلم أن مكان الإيلاج قد يكون أقل أماكن المرأة إحساساً خلال العملية الجنسية، لذلك فإن قام الزوج بممارسة المعاشرة الجنسية مع زوجته من خلال إدخال وإخراج القضيب في البظر فقط، فإن الزوجة لن تصل للرعشة الجنسية بسهولة.

وأخيرا نقول ان مجمل افضل وضعيات الجماع التي تحبها جميع النساء التي قدمتها في مقالتي هذه سوف تلعب في حياتك عزيزي القارئ دورا هاما في العلاقة الجنسية ، ولكي تستفيد أكثر عزيزي القارئ يجب التواصل معنا على . whatsapp.

احصل على زيادة ١٥ دقيقة في مدة الجماع بعد ادخال رقم الواتساب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 1 =

Select your currency
USD دولار أمريكي